1. Foreword - Hadith #1

Back to chapter

بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله الواحد القهار، العزيز الجبار، الرحيم الغفار، فاطر الأرض والسماء، خالق الظلمة والضياء، مقدر الأزمنة والدهور، مدبر الأسباب والأمور، باعث من في القبور المطلع ما ظهر واستتر، العالم بما سلف وغبر، الذي له المنة والطول والقوة والحول أحمده على كل الأحوال وأستهديه لافضل الأعمال وأعوذ به من الغي والضلال، واشكره شكرا استوجب به المزيد واستنجز به المواعيد وأستعينه على ما ينجى من الهلكة والوعيد واشهد لا اله إلا الله الأول فلا يوصف بابتداء والاخر يوصف بانتهاء الها يدوم ويبقى ويعلم السر واخفى وأشهد أن محمدا عبده المكين ورسوله الأمين المعروف بالطاعة المنتجب للشفاعة فإنه أرسله لإقامة العوج وبعثه لنصب الحجج ليكون رحمه للمؤمنين وحجه على الكافرين ومؤيدا بالملائكة المسومين حتى أظهر دين الله على كره المشركين صلى الله وآله الطيبين واشهد ان علي بن أبي طالب أمير المؤمنين ومولى المسلمين وخليفة رسول العالمين واشهد ان الأئمة من ولده حجج الله إلى يوم الدين وورثه علم النبيين صلوات الله ورحمته وسلامه وبركاته عليهم أجمعين.


To be translated...


Grading: